سوزان الجاف

محبتكم في القلب


    لغه الجسد وكيف تفهم الحركات

    شاطر
    avatar
    suzan
    Admin

    المساهمات : 80
    تاريخ التسجيل : 21/06/2013
    العمر : 27
    الموقع : arpil

    لغه الجسد وكيف تفهم الحركات

    مُساهمة من طرف suzan في الإثنين يوليو 01, 2013 2:37 am

    لغة الجسد
    من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
    لغة الجسد تلك الحركات التي يقوم بها بعض الأفراد مستخدمين أيديهم أو تعبيرات الوجه أو أقدامهم أو نبرات صوتهم أو هز الكتف أو الرأس، ليفهم المخاطب بشكل أفضل المعلومة التي يريد أن تصل إليه وهناك بعض الأشخاص الحذريين والأكثر حرصًا وأولئك الذين يستطيعون تثبيت ملامح الوجه وأولئك الذين لا يريدون الإفصاح عما بداخلهم فهم المتحفظون ولكن يمكن أيضًا معرفة انطباعاتهم من خلال وسائل أخرى.
    وفي دراسة قام بها أحد علماء النفس اكتشف أن 7% فقط من الاتصال يكون بالكلمات و 38% بنبرة الصوت و 55% بلغة الجسد، ولو اختلفت الكلمات ولغة الجسد فإن الفرد يميل إلى تصديق لغة الجسد [1] على الرغم من استخدام لغة الجسد على مدى ملايين السنين من تاريخ النشء الإنساني إلا أن مظاهر الاتصال غير الشفهي لم تدرس عمليًا على أي مقياس إلا منذ الستينيات من القرن الماضي، خصوصًا عندما نشر دجوليوس فاست كتابه عن لغة الجسد عام 1970.
    وتقنيًا يعد كتاب " التعبير عن العواطف لدى الانسان 1872 " من أكثر الكتب تأثيرًا في هذا المجال، وقد كتب على إثره الكثير من الدراسات الحديثة لتعبيرات الوجه ولغة الجسد, كما تم تأييد وإثبات الكثير من أفكاره، ومنذ ذلك الحين سجلت البحوث حوالي مليون تلميح وإشارة غير شفهية، وتوصل البرت مهربيان في إحدى دراساته إلى أن مجموع أثر الرسالة يقسم إلى (7% كلمات فقط، 38% صوتي أي نبرة الصوت، 55% غير شفهي). وقام البروفسور برد هويسل ببعض التقديرات المماثلة وتوصل إلى أن الشخص العادي يتحث بالكلمات ما يناهز عشر دقائق في اليوم الواحد وأن الجملة المتوسطة تستغرق حوالي الثانيتين والنصف. ويتفق معظم الباحثين على أن القناة الشفهية تستخدم أساسًا لنقل المعلومات، في حين أن القناة غير الشفهية تستخدم للتفاوض في المواقف ما بين الأشخاص، وفي بعض الحالات كبديل للرسائل الشفهية.


    يستخدمها جميع الناس بشكل إرادي أو لا إرادي فالمعلم يستخدم هذه الوسيلة في الفصل لتساعده في نقل معلوماته للتلاميذ وكذلك يستخدمها الطبيب للمريض أو المريض للطبيب. ويستخدمها أيضًا المهندس حينما يريد أن يعطي التعليمات للعمال. ويستخدمها الرئيس لمرؤوسيه أو صاحب العمل لموظفيه. وقد يفهمها أكثر ضعاف السمع أو ذوي الاحتياجات الخاصة.
    عمومًا تعد النساء أكثر إدراكًا من الرجال ومقدرةً على قراءة لغة الجسد، فللنساء قدرة فطرية على التقاط الإشارات غير الشفهية وفك رموزها فضلًا عن تمتعهن بعين دقيقة ترصد التفاصيل الصغيرة، ولهذا فإن القليل من الرجال لديهم القدرة على الكذب على زوجاتهم، بينما تستطيع معظم النساء حجب الحقيقة عن الرجال دون أن يدركوا ذلك. ويرى العلماء أن هذه القدرة المميزة قد تكون نتاجًا للدور الاجتماعي للنساء الذي يشجعهن لكي يكن حساسات لانفعالات الآخرين ويعبرون عن مشاعرهم بشكل واضح، وقد يظهر هذا الحس النسوي بشكل جلي لدى الأمهات لكونهم يعتمدن على القنوات غير الشفاهية أثناء الاتصال بالأطفال. ويعتقد بأنه بسبب هذه القدرة المميزة تستطيع معظم النساء التفاوض (خاصة بالأمور المادية والاقتصادية) بشكل أفضل من الرجال.


    العين: تمنحك واحدًا من أكبر مفاتيح الشخصية التي تدرك بشكل حقيقي على ما يدور في عقل من أمامك، فإذا اتسع بؤبؤ العين وبدا للعيان فإن ذلك دليل على أنه سمع منك توًا شيئا أسعده، أما إذا ضاق بؤبؤ العين فالعكس هو ما حدث، وإذا ضاقت عيناه أكثر أو فركهما ربما يدل على أنك حدثته عن شيء لا يصدقه. أو إذا حاول أن يتجنب النظر في عيون الناس ومن حوله فهذا يدل على أنه فاقد الثقة بنفسه.
    الحواجب : إذا رفع المرء حاجبًا واحدًا فإن ذلك يدل على أنك قلت له شيئا إما أنه لا يصدقه أو يراه مستحيلًا، أما رفع كلا الحاجبين فإن ذلك يدل على المفاجأة.
    الأذنان: فإذا حك أنفه أو مرر يديه على أذنيه ساحبًا إياهما بينما يقول لك أنه يفهم ما تريده فهذا يعني أنه متحير بخصوص ما تقوله ومن المحتمل أنه لا يعلم مطلقًا ما تريد منه أن يفعله أو أنه يشك بصحة ما تقوله.
    جبين الشخص: فإذا قطب جبينه ونظر للأرض في عبوس فإن ذلك يعني أنه متحير أو مرتبك أو أنه لا يحب سماع ما قلته، أما إذا قطب جبينه ورفعه إلى أعلى فإن ذلك يدل على دهشته لما سمعه منك.
    الأكتاف: عندما يهز الشخص كتفه فيعني أنه لا يدري أو لايعلم ما تتحدث عنه.
    الأصابع: نقر الشخص بأصابعه على ذراع المقعد أو على المكتب يشير إلى العصبية أو نفاذ الصبر.
    الأنف: عندما يلمس البالغ أنفه وهو يتحدث فهو دليلاً على أنه يكذب في الحديث الذي يقوله.
    الفم: حينما يكذب الطفل على والديه فهو يضرب يديه على فمه في إشارة إلى إخفاء ما قاله عن والديه، وعندما يكذب المراهق فهو يلمس أو يحك فمه بخفه.
    اتجاه الاقدام: وقد عرف بالملاحظة الدقيقة أن قدمي الشخص دائمًا ما تتجه إلى موضوع التفكير فمثلًا الطالب الذي يتعرض للتوبيخ أمام أقرانه من معلمه فعادة ما تشير قدميه إلى مكان جلوسه أو في الأحوال الأكثر سوءًا إلى خارج الصف. أو الضيف غير الراغب في الدخول فيشير بوقفته واتجاه قدميه لرغبته في الانصراف.
    ومن الوسائل الهامة الأخرى توظيف جغرافية المكان، فالمدير المسيطر الواثق عادة ما يكون مكتبه في واجهة المدخل، والشخص الذي يقود سيارته متابطا بابها انما يشيع الالفة في المكان. والطارق الذي يتكئ على الجدار غالبا ما يتهكم أو يزدرى المكان. ثم هنالك النظرة من فوق النظارة التي تدل على الاستصغار وتقليل أهمية الآخر.


    عندما يربت الشخص بذراعيه على صدره : فهذا قد يعني أن هذا الشخص يحاول عزل نفسه عن الآخرين أو يدل على أنه خائف.
    عندما يفرك يديه ببعضهما فهذا يدل على الانتظار. وإذا وضع يديه على خده فذلك إشارة إلى التمعن والتأمل.
    إذا جلس الشخص وقدماه فوق بعضهما وهو يحركهما باستمرار فهذا يدل على أنه يشعر بالملل.
    إذا كنت تتحدث مع شخص ما وأردت ان تنهي معه فالتثائب يعطيه خير دليل على ذلك.
    حك المرء لرأسه أثناء الحديث يعني أنه يفكر في شيء ما أو يحاول أن يتذكره.
    عندما يقبض الشخص إحدى يديه بالأخرى خلف ظهره فهذه دلالة على عصبية مبطنة وخوف من الانفلات.
    عندما يخفى الشخص فمه براحته فهذا دليل قاطع باعتقاده انه يسمع أكاذيب.
    وإذا جلس الشخص ضاماً قدميه وركبتيه فهذا دليل على التوتر.
    تجفيف العرق الوهمي أو التقاط الن...
    مهم جداً، وهناك ما يمنعه أو يقاطعه

    %%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%





    للجسد لغة خاصة تعبر عن أفكار الشخص ونواياه ورغباته وأحياناً شخصيته، والإنسان الذى يستطيع أن يفهم تلك اللغة يفك شفرة شخصيات عديدة، وبالتالى يختصر كثيراً من الوقت ويحقق نجاح على المستويين العملى والاجتماعى، ويرجع ذلك لأن لكل حركة معانٍ تكون أعمق من الكلمات أحياناً، ومن تلك الحركات أو الإشارات التى تمثل لغة الجسد:

    طريقة الجلوس
    ● الجلوس مع يدين مفتوحتين إشارة إلى الصدق والصراحة والبراءة.
    ● أما تحريك الساقين أو تبديل الحركات بين لحظة وأخرى، فهذا يدل على افتقاد الصبر.
    ● الجلوس مع وضع رجل فوق الأخرى وتحريكها باستمرار، يدل على الشعور بالملل.
    ● الجلوس ورجلان بعيدتان الواحدة عن الأخرى، فهذا دليل استرخاء وراحة وانفتاح على الآخر.
    ● الجلوس ورجلين مشبوكتين دلالة على ثقة بالنفس وتعالٍ على الآخر، نفس الشىء فى حالة عقد اليدين وراء الرأس.
    ● الجلوس على حافة الكرسى يدل على التوتر والقلق، وربما الغضب أيضاً، كذلك لصق الكاحلين أثناء الجلوس يشير أيضاً إلى حالة من القلق.
    ● أما الجلوس حيث يغوص الشخص فى المقعد، دليل على الاسترخاء والثقة الزائدة بالنفس.
    ● الجلوس والظهر مستقيم دليل على دقة الملاحظة.
    ● الجلوس مع ثبات القدمين، دليل استقلال الشخصية، والأسلوب العملى.

    طريقة السير
    ● السير مع انحناء الأكتاف، والميل بالوجه ناحية الأرض، دليل على التشاؤم.
    ● السير بخطى مترددة غير واثقة، دليل على الخجل.
    ● السير والأكتاف مشدودة ومستقيمة والعينان موجهتان الى الأمام دليل الثقة بالنفس.
    ● السير بخطوات منتظمة لا هى سريعة ولا بطيئة دليل التحكم فى النفس.
    ● السير بخفة دليل السعادة بينما السير ببطىء مع تهدل الأكتاف دليل الحزن.
    ● احتكاك القدم بالأرض دليل على اللامبالاة.
    حركات لا إرادية أخرى.. لها دلالات نفسية
    ● احتضان الأغراض المحمولة يدل على الشعور بعدم الأمان والرغبة فى الحماية.
    ● ملامسة الشعر تدل على نفس الشىء وهو عدم الشعور بالأمان بالإضافة إلى عدم الثقة بالنفس.
    ● ملامسة الذقن تدل على الرغبة فى اتخاذ قرار.
    ● العض على الشفتين يعنى أن الشخص الذى أمامك يحاول التحكم فى ردة فعله.
    ● تحريك الرأس الى الأمام دليل التصديق.
    ● فرك اليدين يدل على شخصية طماعة.
    ● الحديث بسرعة يدل على أن من أمامك يحاول أن يشد الانتباه الى موضوع آخر أو عن أمر ما يحدث فى ذلك التوقيت.
    حركة العينين تفسير التغيرات التى تطرأ على العيون من حولنا. عند حديثنا الى شخص ما يجب ملاحظة حركات العين فهى غالبا تدل على أمر معين
    ● اتجاه العين الى الأعلى يمينا يدل على التفكير فى المستقبل.
    ● بينما اتجاه العين الجهة الأخرى إلى الأعلى يسارا دليل التفكير فى الماضى وتذكر بعض المواقف التى مرت على الانسان بالفعل.
    ● النظر الى أسفل يدل على تداخل الأفكار مع المشاعر أو أن هناك إحساسا ما ينتاب الإنسان فى تلك اللحظة كما انه يأخذ قرارا داخليا وعلى وشك إعلانه.
    ● ضيق العين يدل على عدم التصديق أو الشك فيما يسمعه وأنه فى حاجة للتفكير فيما سمعه للتو للتحقق منه وهنا يفضل محاولة اعادة ما قلت بالفعل لتوضيح وجهة النظر.
    ● النظر المتكرر إلى شىء معين دليل على الرغبة.
    ● النظرات غير المستقرة دليل الطمع.
    ● النظر فى وجه المتحدث بدون أى تعبيرات دليل على التشتت.
    الحواجب الحواجب قد يرى البعض أنها لا تمثل قيمة كبيرة فى أسرار لغة الجسد، إلا أنها تعطى إشارات أكيدة وربما تكون من أكثر اللغات التى نقابلها بل ونتعامل بها باستمرار ..
    ● رفع أحد الحاجبين دون الآخر دليل على عدم تصديق ما سمعته للتو .
    ● رفع كلا الحاجبين دليل الدهشة والتعجب.
    ● اقتراب الحاجبان إحداهما من الآخر مع زم الشفتين دليل على محاولة التركيز والتحكم فى الانفعال.
    ● إذا صاحب الوصف الأخير ابتسامة خفيفة فذلك يدل على عدم تقبل الكلام الذى سمعه للتو أو عدم تصديقه مع الحرص على عدم جرح مشاعر المتحدث.
    ● رفع الحاجبين مع زم الشفاه أيضا دليل على محاولة السيطرة على مشاعر الغضب.
    الانف والاذن نعم الأنف والأذنان أيضا يشاركون فى لغة الجسد ليس بشكل مباشر وإنما بالتعامل معهم بصورة عشوائية لها دلالات مختلفة كما سنعرف هنا:
    ● حك الأنف أو المرور باليد على الأذنين فى محاولة لجذبهما فهذا يعنى أن الشخص الذى أمامك متحير بخصوص ما تقوله ومن المحتمل أنه لا يعلم مطلقا ما تريد منه أن يفعله.
    ● وضع اليد أسفل الأنف أى فوق الشفة العليا دليل على إخفاء شىء ما.
    ● تحريك فتحتى الأنف وإغلاقهما بحركة لا إرادية تتناغم مع التنفس هذه دليل على أن الشخص الذى أمامك على وشك البكاء.
    ● الإمساك بالأنف بالإبهام والسبابة لأكثر من مرة دليل الرغبة فى الحديث لكن دون توفر فرصة.
    أما الجبين فله لغة مختلفة:
    ● عقد الجبين مع رفع الرأس إلى أعلى دليل الدهشة.
    ● بينما عقد الجبين وترك الرأس تتدلى دليل على الارتباك والحيرة.
    الأكتاف والأصابع وصلنا إلى الجزء الأخير من أسرار الجسد أو لغة الجسد التى تحتاج لكثير من التدريب لفك شفرات الأشخاص الذين نتعامل معهم، ونتحدث الآن عن الأكتاف والأصابع، نعم لهم لغة بل دلالات سهلة التحليل كما سنعرف الآن:
    ● هز الكتف يدل على اللامبالاة.
    ● رفع الأكتاف إلى الأذنين دليل على وجود أحاسيس داخلية تنتاب الشخص فى تلك اللحظات.
    ● رفع كتف واحدا دليل الرفض.
    ● إرجاع الكتفين إلى الخلف مع استواء الرقبة خلال السير دليل ملاحقة صورة بصرية.
    ● ضم الكتفين إلى جهة الصدر دليل حساسية الشخصية والميل إلى إخفاء المشاعر.
    أما الأصابع فلها أيضا بعض الإشارات:
    ● النقر بالأصابع على يد المقعد أو المكتب يدل على العصبية أو عدم الصبر.
    ● طرقعة الأصابع تعنى الرغبة فى انهاء الموقف الحالى فى محاولة للتهدئة.
    اللغة التى تحدثنا عنها هى مفتاحنا لقراءة الآخرين، لكن الأهم من ذلك أن تكون سلاحنا لإبراز الجوانب الإيجابية فى شخصيتنا. وهكذا أكملنا الحديث عن جميع الحركات المهمه لقرآة لغة الجسد وفك شيفرات الشخصيات.

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 25, 2017 7:44 am